اخر الاخبارمنوعات

وأخيراً.. حبوب تنحيف دون آثار جانبية خطيرة

 

للانضمام الينا عبر الواتس اب كي تصلكم اخر الاخبار اضغط هنا

 

ربما يُشكل تخفيف الوزن هاجسا لدى الملايين من البشر، لذا لا تتوقف الاختراعات والاكتشافات التي تسعى لايجاد حلّ لهذه المشكلة.

والجديد اليوم هو حبوب تخسيس، تُسمى “بلينيتي” تقوم بالتوسع في المعدة مما يُضاعف فرصة نجاح الحمية لملايين الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.

وفي هذا الصدد، قال خبراء إن هذا العلاج يشكل أهمية خاصة لأن

كرات الهلام الصغيرة التي تحتويها الحبوب تتسع لتشمل حوالي ربع المعدة ليس لها آثار جانبية خطيرة.

وأضافوا أن الكبسولات، التي من المحتمل بيعها دون وصفة طبية، يمكن أن تصبح “العلاج المفضل” لملايين الأشخاص الذين يحاولون إنقاص وزنهم لبضعة أرطال، وكذلك أولئك الذين يعانون من مشاكل وزن أكثر خطورة.

وأظهرت نتيجة اختبار الحبوب أن ستة من كل عشرة تناولوا الكبسولات اليومية فقدوا ما لا يقل عن خمسة في المائة من وزن أجسامهم.

وتحتوي الكبسولات على جزيئات صغيرة من مادة الهيدروجيل فائقة الامتصاص، لا يزيد حجمها عن حبة الملح، وتتوسع بعد ذلك في المعدة لتشكيل هلاما يُشعر الشخص بالشبع.

وتمثل هذه الحبوب أهمية هامة، إذ قال العلماء إنه حتى الآن لم يكن هناك علاج متاح يعمل بهذه الطريقة، كما تعمل معظم حبوب الحمية على سد الشهية الأمر الذي ينطوي على مخاطر عالية.

أما طريقة تناول ” بلينيتي” فتكون من خلال ثلاثة أقراص قبل الوجبات الرئيسية، مع كوبين من الماء.

ويُشار الى أن بريطانيا تحتل أعلى نسبة في معدلات السمنة في أوروبا الغربية، حيث يعاني اثنان من كل ثلاثة أشخاص من زيادة الوزن أو السمنة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock