اخبار من هنا و هناكاخر الاخبار

بالصور: ‘الشاب المعجزة’.. تحدّى الإعاقة ليُبدِعَ الرّسم بأصابع قدمه!

للانضمام الينا عبر الواتس اب كي تصلكم اخر الاخبار اضغط هنا

يمكن وصفه بأنّه “الشاب المعجزة”، هو الفنّان والرسام التونسي أشرف النّمري (33 عاماً) ابن تونس العاصمة، وقد ولد وهو يعاني من ضمورٍ في الذّراعين والسّاقين، لكنّه تحدّى هذا الواقع وتسلّح بالإرادة ليبدع في رسم لوحات مميّزة.

معاناته مع الإعاقة الجسدية لم تمنعه من أن يكون رساماً مبدعاً، يشارك في العديد من المعارض التونسية في العديد من المحافظات، وهو الذي يثبّت ريشته بين أصابع قدمه مطلقاً العنان لإبداعه الخلاق و

اعلانات

 

خياله الواسع.

بابتسامته التي لا تفارق محياه، يقول أشرف إنّه أتقن الرسم منذ كان طفلاً يبلغ من العمر 5 سنوات، ليلتحق في ما بعد بإحدى المدارس في العاصمة سنة 1999 لتعلّم الرسم على يد محمد مطيمط، أكبر الفنانين التشكيليين في تونس.

تلقّى أشرف دعماً من جمعية سويسرية تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة، قدّمت له معدات الرسم، وساعدته على إقامة معارض فنية في سويسرا طوال 3 سنوات متتالية.

كانت أولى رسوماته وفق ما يقول الشخصيات الكرتونية من الرسوم المتحركة. إلى أن كبرت موهبته شيئاً فشيئاً حتى تحصّل على شهادة احتراف منحت لأول حامل إعاقة في تونس.

رسم أشرف “البورتريهات” كثيراً، ويمزج في لوحاته بين ما هو خيالي وواقعي، يختار غالباً رسم أبرز المعالم التي تشتهر بها عدّة مناطق تونسية، وقد شارك في عدّة معارض وبيعت أغلب لوحاته بأسعار بسيطة لا يتجاوز أغلبها 80 دولاراً.

يتلقى الشاب دعماً من وزارة الشؤون الاجتماعية التونسية، يساعده على تغطية بعض مصاريف معدات الرسم.

يقول أشرف النمري: “لا أحد يحرم من شيء إلا عوّضه الله شيئا آخر، وأيّ شخص عاديٍّ كان أو من ذوي الاحتياجات الخاصة ميّزه الله بإبداعٍ ما، قادر أن يدفعه إلى النجاح”.

العالم

 

[/spu]

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock