اخبار لبنانيةاخر الاخبار

الصلح ترعى حفل عيد الإستقلال في مُجمّع الشهيد شكرالله كرم الثقافي

بمناسبة عيد الاستقلال اللبناني رعت نائب رئيس مؤسسة الوليد للانسانية الوزيرة ليلى الصلح حماده والوزير السابق الدكتور كرم كرم وممثل قائد الجيش العميد محمد صعب ورئيس بلدية الخيام الدكتور علي عبد الله احتفالا نظمه نادي الخيام الثقافي الاجتماعي برئاسة  أحمد عطوي في مجمع الدكتور شكرالله كرم الثقافي في الخيام – جبلي تقديرا لمساهمة المؤسسة في تشييد المبنى.

شارك في اللقاء مؤسسات وجمعيات وأندية وطلاب مدارس منطقة مرجعيون – حاصبيا بحضور مسؤول الشؤون المدنية في اليونيفيل ماريوس كمبيان وعدد كبير من الشخصيات الدينية والثقافية والعسكرية ورؤساء واعضاء المجالس البلدية والاختيارية واهالي المنطقة.

بداية النشيد الوطني اللبناني ثم كلمات بالمناسبة مع عرض لفيلم وثائقي عن الاستقلال وكلمة لرئيس نادي الخيام الثقافي الاجتماعي  أحمد عطوي قال فيها: نؤكد اليوم شكرنا وامتناننا لما قدمتموه من خلال مؤسستكم من بناء لهذا الصرح الثقافي لنادي الخيام».

وقال الدكتور كرم: «ندين بالعرفان لليلى ولرئيس المؤسسة سموّ الأمير الوليد بن طلال بالفضل والعرفان.

بدورها، قالت الوزيرة الصلح: «جئت ايها الطلاب وشباب الغد لاقول ان الاستقلال هو تلك الوطنية اللبنانية الجامعة الشاملة، الرافضة للوصاية الاجنبية، والتي تسقط ازاءها كل الاعتبارات الحزبية والطائفية والعقائدية والآن المذهبية»، مضيفة «ولكن الحرية بالغوا في استعمالها حتى اوصلوها الى الفوضى،الديموقراطية توسعوا في ممارستها حتى اوصلوها الى الفساد،

أهذا هو لبنان الذي أراده رياض الصلح؟ لا اعتقد فلو عاد لأستوحش على طريق الكرامة لقلة رجالها. لبنانه هو عزة وسيادة ودينه عبادة وليس قيادة وميثاقه الوطني عدالة».

وتابعت ايها الزعيم، «يا نائما في علاك، الوطن في أرق والناس في قلق، غاب الافق وضاق الصدر، معك لا أمن من شر وفيك لا أمل من خير، اصْح من غفوتك لتنقذ ما تبقى من بلادك».

وكانت لوحات فنية فولكلورية لطلاب المدارس والاندية المشاركة والتقطت الصور التذكارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock