اخبار من هنا و هناكاخر الاخبار

“مجتهد” يفضح مسلسل المكائد في أزمة السعودية !


غرد الرجل الإستخبراتي الغامض “مجتهد” بسلسلةٍ من التحاليل والأحداث المرتبطة بأزمة السعودية على مستوى الدور الذي يلعبه ترامب قائلاً :” خلف الكواليس ترمب يفكر بحيلة كونية لإنقاذ ابن سلمان: إشعال الحرب مع إيران. نقل الإعلام الأمريكي عن ترمب أنه يدفع وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتس للاستقالة فيما سيكون إزالة العقبة الأخيرة أمام شن حرب على إيران بعد أن تخلص من وزير الخارجية ورئيس مجلس الأمن القومي السابقين. وكان ترمب يعد العدة لشن حرب على إيران حتى يخلق ظروفا يتخلص فيها من المحقق الخاص مولر وملف التواطؤ مع روسيا، ولذلك استبدل وزير الخارجية ورئيس مجلس الأمن القومي السابقين بشخصين يؤيدان هذه الحرب ولم يبق أمامه إلا وزير الدفاع ماتيس الذي يعارض بقوة هذه الحرب.

وكان جيم ماتيس قد شعر برغبة ترمب بشن هذه الحرب فحاول إقناعه أن ثمن الحرب مع إيران هو القضاء على

كل مصالح أمريكا في المنطقة، وحين أحس أن النية قوية لدى ترمب توسل إليه أن يشجعه على الاستقالة إن قرر شن هذه الحرب حتى لا يكون شريكا في دمار مصالح امريكا في العالم. والآن بعد ورطة ابن سلمان الذي يعتبر بقاءه ضروريا لترمب شخصيا وليس لأمريكا، يبدو أن ترمب سيقفز فوق الأحداث ويعجل بضرب إيران فيحقق هدفين، الأول تجميد ملف التواطؤ مع روسيا، والثاني إنقاذ ابن سلمان، وذلك لأن الحرب ستكون حدثا هائلا ينسي العالم أزمة خاشقجي مهما كان حجمها وخطورتها.

ولفهم هذا التطور لابد من فهم نقطتين:

١) لا يبالي ترمب بالضررالكبير الذي سيصيب المصالح الأمريكية، وذلك لأن مصلحته الشخصية أهم عنده من مصلحة أمريكا
٢) علاقة ترمب مع ابن سلمان هي علاقة شخصية وليست علاقة أمريكا مع السعودية، وترمب يحتاجه لأسباب كثيرة ومضطر ينقذه مهما كان الثمن. ”

اعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock