اخبار لبنانيةهنا صيدا

الشيخ حبلي: مقبلون على فصل أكثر خطورة من الحرب الاقتصادية والنصر بالثبات

حذّر الشيخ صهيب حبلي في موقفه الأسبوعي بعد خطبة الجمعة التي ألقاها في مسجد إبراهيم في صيدا من وصول الأمور الى هذا المستوى المعيشي الخطير، في ظل تفاقم الأزمات الحياتية والمعيشية التي باتت تشكل تهديداً مباشراً للقمة عيش المواطن وتستهدف مقومات الحياة الأساسية، ولفت الى أن الأثرياء والطبقة الميسورة الحال في لبنان عموما وصيدا خصوصاً بإمكانهم أن يلعبوا دوراً إيجابياً، من خلال السعي لإنعاش الحياة الإقتصادية ومنع الوصول الى الإنهيار التام، والوقوف الى جانب الفقراء والتخفيف من معاناتهم.

ودعا الشيخ حبلي الجهات والأجهزة المعنية بالعمل على ملاحقة ومعاقبة بعض التجار الذين باتوا يستغلون الأوضاع الاقتصادية، في ظل التلاعب الحاصل بسعر العملة ويمعنون في تعميق أزمة المواطنين بدل أن يتم التكاتف من أجل منع تفاقم الأزمة، كذلك أشار الشيخ حبلي الى أن الأمور تشير الى أننا مقبلون على فصل أكثر خطورة من الحرب الاقتصادية التي تستهدف لبنان والمنطقة بهدف الضغط على المقاومة ومحورها، وسأل فهل المطلوب تجويع المواطنين اللبنانيين تنفيذاً لأجندة سياسية تهدف الى تطويق المقاومة وكل من يناصرها؟

وختم الشيخ حبلي مؤكداً على ضرورة العمل على تحصين الساحة الداخلية والفصل بين المطالب المعيشية والحياتية التي هي مطلب كل مواطن لبناني، وبين من يحاولون التستر بالشعارات المطلبية للعبث بأمن وإستقرار لبنان، ولعل الحادث المؤسف الذي أودى يحياة مواطنين على طريق الجية خير دليل على ما نحذر منه ونرفض أن تنزلق البلاد اليه من مخاطر على كافة الأصعدة لا سيما الأمنية والاقتصادية، واعتبر أن المطلوب هو الصمود في وجه المخطط الذي يستهدف لبنان الوطن المقاوم الذي الحق الهزيمة بإسرائيل وأدواتها، مشيراً الى أن الثبات هو الجهاد والنصر بالثبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock