اخبار من هنا و هناكاخر الاخبار

غرغرينا وطفح جلدي وتوقف في القلب.. بسبب لعقة كلب!

توفي رجل متأثرا بعدوى نادرة انتقلت إليه عن طريق لعاب كلبه، بعد تعرضه للعق من قبل الحيوان الأليف، حسبما كشف تقرير لصحيفة طبية.

وقال الأطباء إن رجلا ألمانيا يبلغ من العمر 63 عاما، لقي حتفه بعد تعرضه لعدوى من لعاب كلبه، بعد أن كان يتمتع بصحة جيدة تماما، وفقا للمجلة الأوروبية لتقارير الحالة في الطب الباطني.

وحسب دراسة في هولندا، تصيب هذه العدوى النادرة شخصا واحدا فقط من بين كل 1.5 مليون شخص.

وأمضى الرجل أكثر من أسبوعين يكافح المرض في المستشفى، حيث أصيب بأعراض متباينة منها الالتهاب الرئوي والغرغرينا والحمى والطفح الجلدي، حتى فارق الحياة.

وتبين أن الرجل أصيب ببكتيريا خاصة اسمها “كابوسيتوفاغا كانيمورسوس”، وهي تنتقل عادة عن طريق اللدغات، لكن يمكن أن تنتشر كذلك عن طريق لعق الحيوانات.

وعانى الرجل في البداية أعراضا شبيهة بالإنفلونزا لمدة 3 أيام، فضلا عن صعوبة في التنفس.

لكن حالته ازدادت سوءا، حيث انتشر طفح جلدي على وجهه وجسده، ثم تطور الأمر إلى انسداد كليتيه وتلف كبده وتخثر الدم في الأوعية الدموية، مما أدى في نهاية المطاف إلى توقف عضلة القلب.

وتفاجأ الأطباء من التأثير القاتل للعق الكلب، الذي عادة ما ينقل أنواعا محدودة من البكتيريا.

Skynews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock