اخر الاخبارمن الصحف

بعد فقدان ‘غنوة وجنى’ يوم أمس في المنية…القوى الأمنية تعثر عليهما فجر اليوم في الميناء

 

للانضمام الينا عبر الواتس اب كي تصلكم اخر الاخبار اضغط هنا

لحظات من الرعب عاشتها عائلتا الفتاتين غنوة الايعالي وجنى الخير بعدما خرجتا في الامس من منزل ذويهما في منطقة المنية حي حمدون لتمر الساعات من دون عودتهما، وعندما حلّ الظلام ازداد الخوف عليهما، أفكار موحشة كانت تجوب برأس الأهل دفعتهم الى نشر صورتهما في مواقع التواصل الاجتماعي ومطالبة من
اعلانات

يعرف عنهما شيئا افادتهم.

مصير مجهول

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” مع الامر، تداولوا الخبر على اوسع نطاق امكنهم، وفي اتصال لـ”النهار” اليوم مع والدة جنى اكدت انه “عثر عليهما عند الساعة الثالثة من صباح اليوم وذلك بعدما انتشرت صورهما في “فايسبوك” وشرحت “عند نحو الساعة الأولى من بعد ظهر امس خرجت غنوة وجنى ( تبلغان 13 سنة، وهما زميلتان على مقاعد الدراسة) للقيام بجولة امام المنزل، ليفقد اثرهما، وكونهما لا تملكان هاتفا لم نتمكن من التواصل معهما ومعرفة مصيرهما بعد مرور ساعات على غيابهما، كل ساعة كانت تمر عليّ كالسنوات، افكار موحشة كانت تجوب مخيلتي، استمر الامر كذلك الى ما بعد منتصف الليل حين تلقيت اتصالا من شاب آدمي اطلعني انه عثر عليهما في شوارع المنية الضيقة تائهتين وخائفتين، اطلعني انه سيسلمهما الى المخفر وبالفعل أقدم على ذلك”.

فرحة وامل

الوالدة التي لم تكن الفرحة تسعها بعثورها على ابنتها شددت على ان “غنوة وجنى ضاعتا في شوارع المنية ولم تعرفا طريق العودة الى المنزل، وهما الان في المخفر للإدلاء بافادتهما”، واضافت “اشكر الله انهما عادتا سالمتين، كم من الصعب ان نفقد اثر عزيز علينا، فلا يمكنني ان اصف حالتي في الامس، فمن ربيتها بدموع العين لم اعد اعرف عنها شيئاً في لحظة، كنت كالعاجزة عن القيام بما يعيدها الى احضاني، حاولت القيام بكل ما في وسعي، الى ان شاء الله ان يطفئ نار الحرقة التي اشتعلت في قلبي” وختمت “اشكر كل من ساعدنا في البحث عنهما ومن عثر عليهما، واتمنى ان لا تتكرر هذه الحادثة مع انسان فهي اشبه بالموت البطيء للوالدين”.

النهار

 

 

اعلانات

 

 

SALON JRADI FOR MEN 

Salon jradi for men 03509035

Posted by Salon jradi for men on Friday, June 28, 2019

 

شقة للبيع في تعمير حارة صيدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock