اخر الاخبارمنوعات

الفنانة أسما لزرق…صوتها مميز وحضورها إنساني

 

للانضمام الينا عبر الواتس اب كي تصلكم اخر الاخبار اضغط هنا

حوار : الاعلامية الاستاذة عبير غانم

سمعنا عن صوتها القوي المميز. قصدناها فلفتت انتباهنا بنعومة استقبالها وجمال أنوثتها و رقي اسلوبها… وكان لنا معها الحوار التالي :
س ١ : عرفنا اسما الفنانة الجميلة والصوت الرائع… من هي أسما الانسانة؟
اولا اشكر زيارتكم و شرفتم بيتي المتواضع. انا انسانة عفوية بيتوتية خجولة، اعيش حياة بسيطة طبيعية، من عائلة محافظة ومتواضعة. عائلتي تعشق الفن لكنني افصل بين حياتي الشخصية و الاضواء الفنية… تربيت على قيم اساسية خدمت مسيرتي قبل وبعد الفن كالقناعة والتواضع واحترام عملي.

س٢ : كيف انطلقت اسما في عالم الفن ومن كان المشجع الأول؟
كانت بدايتي التي افتخر بها بتجريد القرآن في السن السابعة من العمر وبعدها شاركت بمناسبات مدرسية عديدة. أما في سن الرابعة عشر، شاركت في برنامج المواهب على القناة الثانية المغربية وهذه المشاركة كانت المرفأ الذي انطلقت منه لأبحر في عالم الفن… كانت عائلتي المشجع الأول وما زالت، فيما اعتبر ابي المشجع الأول في الحياة والفن.

س٣ : كيف استطعت ان تتقني جميع الوان الاغاني؟
منذ نعومة اظافري، اعتدت سماع جميع الالوان الموسيقية واحببتها… لكن

ليس من السهل ان يتقن المطرب عدة الوان لذلك مزجت موهبتي بالثقافة الموسيقية والتدريب والجهد، وها انا أحمد الله دائما على نعمته خاصة عندما أرى تفاعل الجمهور معي في جميع اختياراتي.

س ٤: ما هو جديد اسما اليوم؟
قمت بتصوير اغنية جديدة (امشي) واتمنى ان ينال هذا الفيديو كليب إعجاب الجميع، وسيصدر ألبومي الذي يشمل عدة اغاني بألوان مختلفة قريبا وانا أتقدم بالشكر لكل من شاركني هذا العمل من إخراج وتوزيع وكلمات وانتاج وغيرها. هذا بالإضافة إلى حفلاتي الدائمة في الاعراس والمناسبات السعيدة.

س ٥: هل تعتقدين ان الفن الحقيقي مسيطر على الساحة الفنية العربية في وقتنا الحاضر؟
للأسف ان الموضة الفنية باتت تميل اكثر للفن الغربي، وأصبح الاهتمام الأكبر على الشكل الخارجي وال (ستايل) وبدأنا نلتمس تراجع الموسيقى العربية الأصيلة.

س ٦: هل أنصف الإعلام العربي اسما لزرق؟ 
للأسف الشديد هنالك الكثير من الفنانين الحقيقيين يعانون الظلم الاعلامي وليس فقط انا، وقد صدمت بموقف برنامج نجم الخليج الذي لم ينصفني حتى بعد نجاحي.

س ٧ : درجت موضة التمثيل للمطربات العربيات… هل هو وارد ان نراك في دور تمثيلي؟
تلقيت الكثير من العروض ورفضت لأنني اعشق الغناء وأريد تركيز كل طاقاتي وجهودي لتقديم الأفضل دائما دون تقصير.

فعلا لمسنا في المطربة المميزة اسما لزرق العفوية في اجاباتها والانوثة في نظراتها والرقي في تعاملها. ونتمنى لها النجاح الدائم والتقدم المستمر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock