اخبار لبنانيةاخر الاخبار

بين نديم قطيش وتلفزيون المستقبل.. “ولعت”!

 

للانضمام الينا عبر الواتس اب كي تصلكم اخر الاخبار اضغط هنا

رد الإعلامي نديم قطيش في سلسلة تغريدات على حسابه عبر “تويتر” على مقدمة النشرة المسائية لتلفزيون “المستقبل” أمس والتي تناولت مواقف قطيش خلال مقابلته على قناة الـ “mtv” أمس.

 

وقال قطيش:” لولا أن المجالس بالأمانات لكان ردي على “بنشرجي” نشرة المستقبل، موثقاً بالصور، لكنني أحفظ لسعد الحريري وداً يمنعني”.

وتابع:”مؤسف أن “البنشرجي” يدافع عن تيار يفترض أنه

ليبرالي بلغة لا تعرف الا مفردات “الامتطاء” و “الطعن” ومثيلاتها في قاموس “التخوين” و”التآمر” التي باتت تخجل منها حتى صحف “تشرين” و “البعث”.

وأضاف:”مؤسف أن يكون فقد كل بريقه حتى ما عاد يرى في الرأي السياسي العلني الا مكائد لحساب هذا أو ذاك، منتحلاً صفة الدفاع عن سعد الحريري بتخريب علاقاته بأوسع شريحة ممكنة سياسياً وإعلامياً، وبتنفيس أي فكرة تتمتع بحد أدنى من الحيوية السياسية”.

 

وشدد على أن “ربما يحتاج “البنشرجي” الى من يطمئنه الى أن أحداً لا ينافسه على هذه الادوار التي ما جلبت الا السوء، بنتائجها السياسية المباشرة وغير المباشرة”.

 

واعتبر ان “قرار الرئيس الحريري، لا يصادره رأي سياسي أو تحليل أو نقل معلومة أو إستنتاج، فأعجب من هذا التوتر الذي تم التعبير عنه في مقدمة قاربت حدود الشتيمة والطعن بالكرامات الشخصية وهي ليست ملكاً لأحد ولا يمون فيها أحد”.

 

ولفت الى أن “إذا كانت الحريرية السياسية مأزومة فهي مأزومة أولاً بمن يزينون الواقع المر بالتنظير، ومن لا يريدون أن يروا عن قرب ما يجول في نفوس الناس، ولا يرون في النقاش الصحي والضروري الا ضرباً من ضروب الخيانة، ولا يستكينون الا الى أنصاف الافكار وانصاف الشجاعة”.

 

وختم:”هنيئاً لك القرب، وحمى الله سعد الحريري من المقربين”.

 

وخصصت قناة “المستقبل” مقدمة نشرتها المسائية للرد على التصريحات التي أدلى بها الإعلامي نديم قطيش اليوم في حوار عبر قناة الـMTV، والتي أثارت زوبعة من ردود الأفعال، وضعت فرضية إستقالة الرئيس سعد الحريري على الطاولة من جديد، وأثارت الكثير من الجدل في الأوساط السياسية.

 

واستهلت “المستقبل” مقدمة نشرتها بالقول: “عندما يقرر الرئيس سعد الحريري ان يأخذ قراره ، فهو لن يحتاج لمن يمتطون أحصنة المقربين للنطق باسمه واطلاق المواقف والتوقعات والتحليلات ، التي لا وجود لها في قاموس الرئيس”.

 

وكان الإعلامي نديم قطيش قد أطلق سلسلة من المواقف اللافتة وغير المسبوقة خلال إطلالة له في برنامج “بيروت اليوم” على قناة MTV، إذ إعتبر أن “الرئيس سعد الحريري في نصف استقالة وخياراته ستحدّد مستقبله السياسي، وليس أقلّ من هذا”.

 

وشددت مقدمة “المستقبل” على أن “وجود الرئيس الحريري في السلطة يحدده هو فقط، لا المقابلات المتلفزة ولا من يقف وراء المقابلات المتلفزة، والذين يراهنون على شيء ما يمكن أن يقدم عليه الرئيس الحريري”، لافتةً الى أنهم “يحتاجون لشيء من التواضع في مقاربة ما يجول في نفس رئيس الحكومة وما ينوي عليه في المرحلة المقبلة”.

 

وأضافت مقدمة “المستقبل” أنه “لا الحريرية السياسية مأزومة ، ولا الحريرية الوطنية مأزومة . والقائلون بذلك انما يشاركون في حملات الطعن بالحريرية ، ويسيئوون لسعد الحريري بحجة الدفاع عنه ، ويسوقون لحشر السنة في خانة الاحباط والتراجع كرمى لعيون الباحثين عن ادوار”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock