اخبار لبنانيةاخر الاخبار

بعد وفاة ولده تحت التعذيب: “لن أسقط الدعوى ضد المعلومات”

شيعت بلدة شمسطار وقرى غربي بعلبك المخلص الجمركي السجين حسان الضيقة الذي قضى جراء التعذيب، حيث أصيب بالشلل في رجله اليسرى وكان بحاجة الى عملية جراحية في ظهره والى متابعة علاج لمدة تزيد عن ستة أشهر، لكن كان طيلة الفترة من تاريخ توقيفه لا يسمح له بالطبابة او ادخاله المستشفى.

وفي تصريح لوالده توفيق الضيقة، أكد أن ولده “بقي تسعة أيام رهن التحقيق، تعرض فيها لأبشع أنواع التعذيب والعنف”، مشدداً على أنني “حاولت وبجميع الطرق التواصل معه ومنعت من ذلك كي لا اكشف ما تعرض له من عنف وتعذيب”.

وأكد توفيق الضيقة أن المعاينات التي قام بها الأطباء الشرعيون “تثبت تعرضه للتعذيب وبدم بارد”، آسفاً أن يتم إتهام ولده بأنه “غير مصاب وبانه يكذب وغير مصاب بالشلل”، لافتاً الى أنني “تلقيت تهديدات بتوقيفي وبسجني”.
وأوضح “أن القانون 65 /2017 يمنع التعذيب ويعاقب عليه فلبنان ملتزم بالمعاهدات الدولية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يمنع مناهضة التعذيب”.

وأعلن والد حسان أنه تقدم بعدد من الشكاوى للقصر الجمهوري والأمم المتحدة وللقضاء في هذا الملف، مؤكداً على أن “الدعوى التي تقدمت بها للأمم المتحدة سيتعين موعد لها بجنيف لمحاكمة من تسبب بموت ابني وعدم السماح له بإجراء عملية وعدم إخلاء سبيله إلا عندما أراد التوجه الى القبر”.

ووجه الوالد نداءً الى رئيس الجمهورية “الذي كنت اتواصل معه بواسطة العميد بول مطر”، مضيفاً : “كنت اتواصل ايضاً مع رئيسي مجلس النواب والحكومة والسيد حسن نصرالله في هذا الملف”.

وتابع: اذا اقفل الملف ودم ابني لم يحفظ “بيكونوا عم يوصّلوا البلد ليخلّوا كل واحد ياخذ حقوا بإيدوا”.

وختم توفيق الضيقة “يا عيب الشون عدالة تقول انها تكافح الفساد ولم تسمح بأجر عملية لولدي”، واعداً بعدم التخلي عن الدعاوى التي تقدم بها ومنها الدعوى المقدمة بحق فرع المعلومات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock